استماع

                   يا ولدي                    للشاعر: فتحي آدم

لاَ تَبْكِ فأحزانُ الصِغَرِ

تَمْضِي كالحُلْمِ مع الفَجْرِ

وقريبًا تَكْبُرُ يا وَلَدِي

وتُرِيدُ الدَمْعَ فلا يَجْرِي...

*

إِنْ سَهِرَتْ أمْطَارٌ مَعَنَا

أو غَطَّى البَرْدُ شَوارِعَنَا

فالدِفءُ يُعَمِّرُ أضْلُعَنا

ولَهِيبُ الأرضِ بِنا يَسْرِي...

وإذَا بَحَّتْ لَكَ أُغْنِيَةٌ

أَوْ أَنَّتْ قَدمٌ حافِيَةٌ

فَشُمُوسُ رِفاقِكَ آتِيَةٌ

وسَتُشْرِقُ مِنْ غَضَبِ الفَقْر...ِ

*

قدْ أُرْمَى خَلْفَ الجُدرانِ

وتحِنُّ لِحُبِّي وحَنَانِي

فانْظُرْ في قَلْبِكَ سَتَرانِي

لَنْ يَقْوَى القَيْدُ على الفِكْر...ِ

سأضُمُّكَ والصَدْرُ جَرِيحُ

وسأعْشَقُ والقَلْبُ ذَبِيحُ

مهما عَصَفتْ ضِدِّي الريحُ

لَنْ أَحْنِيَ في يوْمٍ ظَهْرِي...

*

وإذا ما الدهْرُ بنا دَارَ

ومَضَيْتُ إلى حَيْثُ أُوارَى

أَكْمِلْ مِنْ بَعْدِي المِشْوَارَ

لا تُخْلِفْ مِيعادَ الفَجْر...ِ

لَنْ يَسْقِيَ دمْعٌ أشْجارَكْ

لَنْ تَبْنِيَ بِالآهِ جِدارِكْ

فاصْرُخْ بالخَوْفِ إذا زارَكْ

لا تَخْشَى النارُ مِنَ الجَمْرِ..